اقتصاد » الشروق

بالصور.. وضع حجر الأساس للمدينة الصناعية المصرية في تنزانيا

وزير الإسكان: تقرير شهري للرئيس السيسي بموقف مشروعات التعاون
رئيسة تنزانيا: ملتزمون بتعزيز التعاون في مجال الأعمال مع الجانب المصري
إطلاق المرحلة الأولى من مجمع السويدي الصناعي
قال عاصم الجزار وزير الإسكان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بمتابعة موقف المشروعات التي نوقشت مع القيادة السياسية في تنزانيا، وعلى رأسها مشروع سد جوليوس نيريري، والمشروعات الأخرى التي يجري تنفيذها، متابعا: "يتم تقديم تقرير شهري للرئيس حول مدى تطور الأعمال، وأتابع أنا بنفسي يوميا موقف تنفيذ الأعمال".

جاء ذلك على هامش وضع حجر الأساس للمدينة الصناعية المصرية EIC في منطقة كيجامبوني على حدود مدينة دار السلام في تنزانيا، وأيضًا إطلاق المرحلة الأولى من مجمع السويدي الصناعي، التابع لشركة "السويدي إليكتريك شرق إفريقيا المحدودة" في تنزانيا، بحضور رئيسة الجمهورية سامية حسن ووفد مصري ضم: رئيس الهيئة العامة للاستثمار محمد عبد الوهاب، وممثلين عن شركة المقاولون العرب والسويدي إليكتريك، ونحو 50 من كبار المستثمرين ورجال الأعمال والصناعة المصريين.

ووضعت الرئيسة التنزانية حجر أساس مشروع "المدينة الصناعية المصرية (EIC)" في منطقة "كيجامبوني Kigamboni "على حدود مدينة دار السلام، والتي تبلغ مساحتها 2.2 مليون متر مربع، وهي منطقة صناعية من المتوقع أن تستوعب الصناعات كثيفة العمالة بداية من الأدوية، مرورا بالسيارات، إلى المنسوجات والصناعات الزراعية.

وشهدت رئيسة جمهورية تنزانيا افتتاح المرحلة الأولى لمجمع السويدي الصناعي، مؤكدة أنه سيمهد الطريق أمام مزيد من الاستثمارات المصرية في تنزانيا، خاصة مع قرار وضع حجر الأساس للمدينة الصناعية المصرية.

وأوضحت أن الحكومة التنزانية ملتزمة بتعزيز التعاون في مجال الأعمال مع الجانب المصري، موجهة رسالة بأن "على رجال الأعمال المصريين أن يطمئنوا على استثماراتهم في تنزانيا، وأنا أضمن لهم ذلك".

وأضافت أنها قابلت الشركات التي حضرت خلال زيارتها الأخيرة لمصر حيث وعدوا بأن يحضروا إلى تنزانيا لضخ استثمارات جديدة في شرايين الاقتصاد التنزاني، مكملة: "هم اليوم أوفوا بوعدهم معي، وأنا أعدهم بتذليل أية عقبات تواجههم هنا فيما يتعلق بتسهيل الإجراءات والتراخيص وإتاحة الأراضي، وبابي مفتوح لكم حال واجهتكم أية صعوبات".

وذكر أحمد السويدي أن شركة "السويدي للتنمية الصناعية" التابعة لشركة "السويدي إليكتريك" تطور "المدينة الصناعية المصرية (EIC)" مستهدفةً جذب استثمارات تتجاوز 400 مليون دولار من 4100 مستثمر في جميع أنحاء المنطقة، ما سيخلق أكثر من 50000 فرصة عمل، ويقدم دعماً مهماً للتنمية الصناعية في البلاد واستراتيجية التصنيع 2025.

وأضاف أن تعاون "السويدي إليكتريك" مع حكومة تنزانيا منذ سنوات؛ وفي عام 2018، بدأت "السويدي إليكتريك" من خلال تحالف مع شركة "المقاولون العرب" في مشروع ضخم لبناء سد ومحطة توليد كهرباء جوليوس نيريري المائية بقدرة 2.115 ميجاوات لصالح «الشركة التنزانية لتوريد الكهرباء (تانسكو)»، وهو المشروع الذي ينتج 6300 جيجاوات في الساعة من الكهرباء في المتوسط سنوياً، مما سيساعد ملايين التنزانيين على العيش والازدهار.

وأشار إلى أن "مجمع السويدي الصناعي" سيكون مركزا إقليميا جديدا لتصدير الأسلاك والكابلات والمحولات والعدادات والعازلات الكهربائية، في خطوة تعطي دفعة جديدة للتعاون بين مصر وتنزانيا.

وأضاف: "شكلت السياسات المحفزة للاستثمار وتشجيع الدولة للمستثمرين عاملا أساسيا في قرارنا باتخاذ تنزانيا كمركز لعمليات "السويدي إليكتريك" في منطقة الجنوب والشرق الإفريقي، خاصةً كون تنزانيا هي المعبر لثماني دول مشتركة معا في الحدود بينها ست دول تعتبر تنزانيا هي منفذها البحري الرئيسي".


بتاريخ:  2021-12-06


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل