اخبار مصر » الشروق

نائب كندي من أصل مصري يحصل على دعم جميع أحزاب البرلمان في تمرير قانون حرية الأديان

قال النائب الكندي من أصل مصري، شريف سبعاوي، إن تمرير قانون حرية الأديان في برلمان (أونتاريو) يعد انتصارا كبيرا لجميع المدافعين عن حرية ممارسة العقيدة في شتى أنحاء العالم، مؤكدا أن حرية الأديان من القيم الإنسانية الرئيسية.
وقدم سبعاوي، وهو أول برلماني مصري في كندا، مشروع قانون رقم 42 للاحتفال بيوم 27 أكتوبر من كل عام يوما لحرية الأديان، وحصل على موافقة جميع الأحزاب، ليتزامن بذلك مع احتفال الأمم المتحدة بيوم 27 أكتوبر يوما لحرية الأديان كل عام.
‎ وقال سبعاوي -في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الخميس- : "إنه مع ارتفاع سقف الوعي العام المجتمعي بالأقليات المختلفة لابد من التأكيد علي جزء أساسي من القيم الكندية، والتي تميز المجتمع الكندي، وهو حرية ممارسة الشعائر الدينية وحرية التعبير"، لافتا إلى ضرورة التأكيد على فكرة التعايش السلمي وقبول الآخر واحترام جميع الأديان.
وأضاف أن القانون حصل على دعم جميع الأقليات الدينية في كندا، حيث رحبوا جميعا بهذا القانون، الذي يرسي أساسا قويا لمكافحة التعصب والحد من جرائم الكراهية، موضحا أن القانون يقوم على 3 محاور رئيسية: استخلاص الدروس المستفادة من التاريخ، والتي شهدت أحداثا مؤسفة بسبب التعصب الديني، وكيفية الوقوف ودعم الأقليات الدينية المهددة في شتى أنحاء العالم، وإيجاد آليات لحماية الحق في ممارسة العقيدة بحرية.
وأشار النائب إلى أن القانون يقترح إقامة نصب تذكاري لضحايا التعصب الديني ليكون رمزا للأجيال القادمة للتأكيد على وقوف كندا ضد التعصب بكافة أنواعه.
يذكر أن كندا شهدت مؤخرا بعض جرائم الكراهية في مناطق مختلفة، راح ضحيتها مدنيون أبرياء.


بتاريخ:  2021-12-02


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل