منوعات » الشروق

نائب وزير السياحة تشارك في قمة «مستقبل السياحة العالمية» بإسبانيا

شاركت غادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار نيابة عن الدكتور خالد العناني وزيرالسياحة والآثار في الاجتماع الوزاري في قمة "مستقبل السياحة العالمية"، الذي يٌعقد بمدينة برشلونة في إسبانيا خلال يومي ٢٦ و٢٧ أكتوبر الجاري، والتي تم تنظيمها لاستعراض السياسات والاستراتيجيات الخاصة بالدول المُختلفة في مجالات السياحة والترويج والإجراءات التي تم اتخاذها للتعامل مع تداعيات جائحة كورونا على صناعة السياحة العالمية.

ويشارك في القمة حوالي 20 من وزراء السياحة من مختلف دول العالم، وممثلي العديد من المنظمات والمؤسسات الدولية، حيث يتم مُناقشة العديد من الموضوعات خلال القمة والتي تضم أكثر من 80 متحدث من 70 دولة، وتشمل هذه الموضوعات تداعيات جائحة كورونا، الاستدامة والهويات الثقافية، السياحة المُيسرة، هذا إلى جانب مشاركة بعض الخبرات والتجارب المتعلقة بالسياحة والسفر أثناء الجائحة.

وألقت نائب الوزير كلمة أبرزت خلالها التجربة المصرية في استئناف السياحة الوافدة إلى المقصد السياحي المصري، بما يضمن السلامة الصحية للعاملين بالقطاع السياحي والمواطنين والسائحين، مشيرة إلى أهم الإجراءات التي اتخذتها الوزارة في هذا الشأن منها تطبيق الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية بكل حزم في كافة المنشآت السياحية والفندقية والمواقع والمتاحف الأثرية وتطعيم العاملين في قطاع السياحة، كما تم وضع اشتراطات لدخول البلاد وهي حصول السائحين على اللقاح المضاد لفيروس كورونا أو قيامهم بتقديم نتيجة تحليل PCR سلبي.

ولفتت إلى جهود الوزارة في التحول الرقمي ومنها تيسير إجراءات الحصول على تأشيرة الدخول لمصر حيث تم السماح لمواطني 28 دولة إضافية للحصول على التأشيرة إلكترونيا عبر الموقع المخصص لذلك ليبلغ إجمالي عدد الدول التي يمكن لمواطنيها الحصول إلكترونيا على التأشيرة السياحة الي مصر 74 دولة.

وأضافت أن الوزارة تسعى لربط السياحة الثقافية بالشاطئية من خلال استحداث خطوط طيران داخلي تربط بين الأقصر وشرم الشيخ والغردقة وأسوان وأبو سمبل، مشيرة إلى تسيير خط طيران جديد يربط بين شرم الشيخ والأقصر بسعر مناسب، وأن المقصد السياحي المصري يتمتع بأنماط سياحية واعدة تجذب شرائح كبيرة من السائحين مثل مسار رحلة العائلة المقدسة والسياحة الريفية وسياحة الطعام وغيرها.

وتحدثت عن استراتيجية السياحة المستدامة التي تهدف الدولة لتحقيقها موضحة ما تقوم به الدولة من إقامة مدن جديدة مثل الجلالة والعلمين الجديدة، وأن هذه المدن الجديدة تدعم منظومة السياحة عن طريق زيادة عدد الغرف الفندقية كما أنها ستكون مقصدا سياحيا طوال العام.

وأشارت إلى اهتمام الدولة بتشجيع الاستثمار في سياحة اليخوت والسفن وما يعززه من وجود شواطئ بمصر ممتدة لأكثر من 2500 كيلو متر على البحرين الأحمر والمتوسط.

وفي نهاية كلمتها، أكدت نائب الوزير أنه يمكن إيجاز مستقبل السياحة في أنه يرتكز على السياحة المستدامة من خلال توفير فرص عمل مختلفة في أنشطة مكملة للنشاط السياحي مثل المدارس والجامعات والمستشفيات إلى جانب الحاجة للاستمرار في دعم منظومة التحول الرقمي لمواكبة التطور التكنولوجي العالمي، فضلا عن الاستثمار في البنية التحتية لدعم الأنشطة السياحية المختلفة.


بتاريخ:  2021-10-27


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل