أخر الأخبار » اليوم السابع

أسرة الزوج المتهم بإلقاء زوجته من الطابق الثالث بالشرقية: بيحبها أكتر من نفسه

"بعاملها زى بنتى وشايلها على كفوف الراحة وظلمت ابنى وظلمتنا معاه ورمت نفسها من الطابق الثالث بشهادة الجيران".. بهذه الكلمات تحدثت والدة الزوج المتهم من قبل زوجته بالشروع فى قتلها بإلقائها من الطابق الثالث.

وتابعت "أم فتحى" والدة الزوج، أن نجلها متزوج منذ عام ونصف من فتاة تدعى "فتحية.ج"، 18 عاما من مشتول السوق، وكنت أعاملها مثل ابنتى وأعز منها وعمرى ما طلبت منها القيام بأعمال بالمنزل، وابنى يحبها جدا ويعاملها معاملة طيبة، ويوم الحادث حدثت بينها وبين زوجها مشادة كلامية ثالث يوم العيد بعد زيارة والدتها وخالتها لها للمعايدة لها، ووالدتها سبب المشادة بينهما لإعطائها رقم شخص لرغبتها فى الزواج منه، وكانت الزوجة هى الوسيط بين والدتها وهذا الشخص الذى يرغب فى الزواج من والدتها الأرملة، وزوجها حذرها كثيرا بعدم محادثة هذا الشخص وأن تترك الأمر بينه وبين والدتها، ومن هذا الأساس تطورت المشادة بينهما، وهددت زوجها بالانتحار للتخلص من حياتها وألقت نفسها من شرفة الطابق الثالث.

وأوضحت والدة المجنى عليه، فور سقوط زوجة نجلها فى الشارع أسرع عليا الجيران لمعرفة من الذى تسبب فى إلقائها، فقالت أمام الجميع إنها من ألقت نفسها لكى ترتاح من الدنيا، وتذهب إلى والدها فى الأخرة، فيما التقت والد الزوج أطراف الحديث من زوجته، قائلا: والله العظيم ابنى ما ألقى زوجته من الطابق الثالث وهى من ألقت نفسها، بشهادة الجيران، وكنا نعامها أفضل معاملة لكونها يتيمة الأب، ولكنها ظلمتنا وابنى كان يحبها أكثر من نفسه، ويوم الحادث كنت فى الحقل لمباشرة أعمال الزراعة وعندما علمت ذهبت إليها المستشفى ووفرت لها كافة الأدوية وأعطيت والدتها مبلغ 3000 جنيه لشراء أى أدوية من الخارج، ولم نقصر معها فى شىء.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، قد تلقت إشارة من مستشفى الأحرار التعليمى بالزقازيق، بوصول "فتحية.ج" 18 سنة، ربة منزل، مقيمة بقرية سنهوا التابعة لمركز منيا القمح، مصابة بكدمات وكسور بالغة بأنحاء متفرقة بالجسد؛ إثر سقوطها من علو.

وبسؤال الزوجة، من قبل نقطة الشرطة بمستشفى الأحرار، أفادت فى أقوالها أنها سقطت من غرفة الأطفال المطلة على الشارع أثناء قيامها بتركيب الستارة، وبعد 3 أيام من تواجدها داخل المستشفى، عدلت الزوجة عن أقوالها واتهمت زوجها "فتحى.ع.م" 28 سنة، نجار بالشروع فى قتلها، وأنه تشاجر معها فى ثالث أيام العيد، وذلك فور زيارة أهلها لها، وذلك لرغبته فى أخذ العيدية التى أعطوها لها لأجل شراء مواد مخدرة له، وأوضحت الزوجة، أنها عندما رفضت ظل يتشاجر معها لعدة ساعات متواصلة، فصعدت إلى سرير غرفة الأطفال فأمسك بها وتعدى عليها بالضرب فحاولت الدفاع عن نفسها، إلا أنه أمسك بها وألقاها من شرفة الطابق الثالث، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6118 إدارى منيا القمح لسنة 2021.

وقالت والدة المجنى عليها، إن زوجها ألقاها من شرفة الطابق الثالث، بعد إهانتها وإجبارها على أخذ العيدية منها بعد زيارتنا لها، وإنها متزوجة منذ عام ونصف تعرضت خلال تلك الفترة إلى الإهانة والضرب من قبل زوجها، وتحملت لكونها يتيمة ولرغبتها فى المعيشة، مطالبة بحقها من زوجها وأسرته.

وتبين من التقرير الطبى للمجنى عليها، إصابتها بكسر بالعمود الفقرى وكسر بالفخذ الأيسر وكسر بالحوض، وتم إجراء عملية جراحية لها ولا تزال تتلقى العلاج بالمستشفى.

تمكنت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح، برئاسة الرائد محمد فؤاد، رئيس المباحث، وبإشراف اللواء عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية، من ضبط الزوج المتهم، بمواجهته نفى الاتهامات الموجهة إليه، وأقر أثناء مشادة مع زوجته أسرعت ناحية سرير الأطفال بغرفة مطلة على الشارع حاول إمساكها فسقطت من شرفة الطابق الثالث فى الشارع، وجرت إحالته إلى نيابة منيا القمح برئاسة أحمد أبوزيد، رئيس النيابة، وبإشراف المستشار محمد الجمل، المحامى العام، لنيابات جنوب الشرقية، التى قررت حبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيقات.

والد الزوج المتهم
والد الزوج المتهم

 

والدة الزوج المتهم
والدة الزوج المتهم

 



بتاريخ:  2021-08-05


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل