علوم وتكنولوجيا » اليوم السابع

جارتنر: شبكات الجيل الخامس تغطى 60% من المدن الرئيسية بالعالم 2024

تتّجه إيرادات البنية التحتية لشبكات الجيل الخامس حول العالم لبلوغ معدل نمو يصل إلى 39% وبإجمالي يتجاوز 19.1 مليار دولار خلال العام 2021، وهو ما يمثل زيادة بواقع 13.7 مليار دولار عن العام 2020، وذلك وفقا لأحدث توقّعات الأسواق الصادرة عن شركة "جارتنر" للأبحاث.   وشرعت شركات تزويد خدمات الاتصالات في الأسواق المتطورة بتسريع وتيرة مشاريع تطوير شبكات الجيل الخامس خلال العامين 2020 و2021، في حين بلغت حيث إيرادات شبكات الجيل الخامس إلى قرابة 39% من إجمالي إيرادات البنية التحتية للاتصال اللاسلكي هذا العام. وقال مايكل بروسكي، كبير محللي الأبحاث لدى "جارتنر":" لقد تسبّبت ظروف جائحة "كوفيد-19" في زيادة الطلب على الاتصال عبر النطاق العريض بسرعات فائقة ومستويات أداء محسّنة لتلبية متطلبات العمل من المنزل والتطبيقات التي تتطلب سرعات عالية مثل بث الفيديو، والألعاب عبر الإنترنت، وتطبيقات التواصل الاجتماعي".   ويعدّ قطاع شبكات الجيل الخامس أسرع القطاعات نموا على مستوى أسواق البنية التحتية للشبكات اللاسلكية. وتقتصر الفرص الواعدة للاستثمار على قطاع شبكات الجيل الخامس فقط بين باقي القطاعات الواردة في هذه التوقعات لأسواق البنية التحتية للشبكات اللاسلكية.    في حين أن الاستثمار في الشبكات التقليدية يشهد انحسارا متسارعا في مختلف المناطق، كما أنه من المتوقع أن يتراجع إنفاق شركات تزويد خدمات الاتصالات CSP على الخلايا الصغيرة من غير شبكات الجل الخامس مع انتقال هذه الشركات إلى اعتماد الخلايا الصغيرة لشبكات الجيل الخامس.

شبكات الجيل الخامس تغطّي 60% من المدن الرئيسية بحلول 2024

ورغم تمكّن قرابة 10% من شركات خدمات الاتصالات من تسويق خدمات الجيل الخامس بصورة تجارية خلال العام 2020، وهو ما مكّن من توفيّر هذه الخدمات لأقاليم عدّة، إلا أن "جارتنر" تتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى 60% بحلول العام 2024، وهي معدّلات مقاربة لمستويات تبنّي شبكات الجيل الرابع فيما مضى.   وأضاف بروسكي:" إن الطلب الذي تسجله أسواق الشركات التجارية والمستهلك الشخصي يعدّ أحد العوامل المؤثرة في دفع هذا النمو. وعلى الرغم مع البدء في العودة إلى العمل من مكاتبهم، فإن هؤلاء المستخدمين سيواصلون ترقية سرعة الاتصال أو الانتقال إلى خدمات الاتصال عبر الألياف الضوئية لتقديم سرعات غيغابايت للمنازل FTTH، لاسيما وأن هذا الاتصال بات خدمة أساسية لإتاحة العمل عن بُعد. كما سيواصل هؤلاء المستخدمون عمليات البحث عن أفضل الخدمات المتاحة من شركات الاتصالات لتلبية احتياجات أعمالهم سواء في المنزل أو في المكتب".   كما أن التحوّل السريع في سلوك المستهلك أسهم في دفع نمو أسواق شبكات الاتصال البصرية PON واعتبارها التقنية المفضلة. إذ لا تعدّ تقنية symmetric-PON (XGS-PON) بسعة اتصال تبلغ 10 غيغابايت تقنية جديدة، إلا أن انخفاض التكلفة مقارنة مع التقنيات الأخرى يشجّع شركات الاتصالات CSP على الاستثمار في شبكات XGS-PON لتقديم عروض تميّزهم عن المنافسين سواء من خلال تجربة المستخدم أو جودة الشبكة.    وتتوقع شركة "جارتنر" للأبحاث أنه تعتمد قرابة 60% من شركات خدمات الاتصال الرئيسية تقنيات شبكات الألياف الضوئية XGS-PON على نطاق واسع بحلول العام 2025، لتمكينها من قديم خدمات اتصال عبر الموجة العريضة لكل من المستهلك الشخصي وقطاع الأعمال على حد سواء، بعد أن كانت تلك النسبة لا تتجاوز 30% في العام 2020.

بتاريخ:  2021-08-04


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل