أخر الأخبار » العربي

أوكسجين الأرض من بكتيريا

طرح علماء في دراسة نشرتها مجلة "نيتشر جيوساينس" أول من أمس الإثنين، نظرية جديدة حول كيفية حصول كوكب الأرض على الأوكسجين، وتتمحور حول أن استطالة فترة ظهور ضوء النهار واستمراره حفّزا نوعاً غريباً من البكتيريا لإنتاج كميات كبيرة من الأوكسجين، ما سمح بظهور معظم أشكال الحياة التي نعرفها. ولحظت الدراسة استخراج العلماء ميكروبات تسمى الزراقِم أو البكتيريا الزرقاء القادرة على التمثيل الضوئي من حفرة عميقة في بحيرة هورون، وهي من الأكبر في أميركا الشمالية، وتلاعبوا بكمية الضوء التي تحصل عليها هذه البكتيريا في تجارب مخبرية. وكلما زاد الضوء المسلّط على هذه الميكروبات ذات الرائحة البشعة، زادت كمية الأوكسجين التي تنتجها. وافترض الباحثون المشاركون في الدراسة أن تباطؤ دوران الأرض، والذي جعل الأيام تطول تدريجياً من 6 إلى 24 ساعة كان أساسياً كي تستطيع الزراقِم أو البكتيريا الزرقاء جعل هواء كوكبنا أكثر قابلية للتنفس.

وفيما كانت كمية الأوكسجين في الغلاف الجوي للأرض قليلة للغاية قبل نحو 2.4 مليار سنة، ما جعل عيش أي حياة حيوانية أو نباتية نعرفها أمراً مستحيلاً، استنشق الكثير من الميكروبات ثاني أكسيد الكربون. لكن بعد نحو 400 مليون سنة لا أكثر، بات الغلاف الجوي يحتوي على عشر نسبة الأوكسجين التي تتوافر الآن، ما مثل قفزة هائلة، بحسب الباحثة الرئيسية في الدراسة البروفيسورة جوديث كلات، أستاذة الكيمياء الجيولوجية الحيوية في "معهد ماكس بلانك" بألمانيا.

(أسوشييتد برس)
 


بتاريخ:  2021-08-03


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل