اخبار مصر » الشروق

نادر نور الدين: مفاوضات سد النهضة عقيمة.. والبيان العربي أوجع إثيوبيا

وصف الدكتور نادر نور الدين أستاذ الأراضي والمياه بجامعة القاهرة، المفاوضات التي جرت مع إثيوبيا على مدار السنوات العشر الماضية بأنها كانت عقيمة، لم تؤدِ إلى أي نتائج.

وأضاف خلال لقائه ببرنامج «حديث القاهرة» الذي يُقدمه الإعلامي إبراهيم عيسى على شاشة «القاهرة والناس»، مساء الأربعاء، أن إثيوبيا حاولت فرض سياسة الأمر الواقع وإنكار الحقوق المصرية والسودانية في مياه النيل، وعدم إعطاء أي رسائل طمأنة لهما بعد الضرر، وأن حصتهما من مياه النيل الأزرق المقام عليه السد الإثيوبي لن تتأثر.

وأوضح أن النيل الأزرق هو الفرع الأكبر من روافد نهر النيل الأربعة، وهو مصدر 60% من المياه التي تصل إلى النهر، لافتًا إلى أن الجانب الإثيوبي يحمل أهدافًا خبيثة بدليل أنه لا يريد تقديم رسائل طمأنة لمصر والسودان بعدم المسلسل بحصتيهما.

وكشف نور الدين، أن نبه السفير حسام زكي مساعد الأمين العام لجامعة الدول العربية بضرورة خروج البيان الختامي لاجتماع وزراء الخارجية بأنه عبارة عن موقف عربي ضد أفارقة، مفسّرًا ذلك بالقول: «إثيوبيا شاطرة في هذا المجال ودائمًا ما تصرخ للأفارقة بأن العرب يقفون ضدنا.. لكن ما يحدث هو عبارة عن دولتين إفريقيتين ضد دولة إفريقية».

وأشار إلى البيان تضمن مراعاة لهذه النقطة، بأن الجامعة العربية تدعم مصر والسودان الإفريقيتين في المفاوضات المطولة التي لم تسفر عن شيء، لافتًا إلى أن انعقاد الاجتماع في قطر يحمل دلالة كبيرة حول حجم الإجماع العربي في هذه القضية.

وتابع: «وزير الخارجية الإثيوبي استنكر البيان العربي، وهذا معناه أنه أوجع إثيوبيا وأن الموقف العربي أصبح قويًّا، لكن كنت أتمنى أن تمارس الدول الخليجية ضغطًا على إثيوبيا لأن الاستثمارات العربية في إثيوبيا تقارب الـ20 مليار دولار».

وكان مجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية قد أكد أن الأمن المائي لكل من مصر والسودان هو جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، ورفضه أي عمل أو إجراء يمس بحقوقهما في مياه النيل.

وبعد اجتماعهم في الدوحة، دعا وزراء الخارجية العرب، مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته في هذا الصدد من خلال عقد جلسة عاجلة للتشاور حول هذا الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة لإطلاق عملية تفاوضية فعالة تضمن التوصل، في إطار زمني محدد، لاتفاق عادل ومتوازن وملزم قانوناً حول سد النهضة يراعي مصالح الدول الثلاث.


بتاريخ:  2021-06-17


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل