علوم وتكنولوجيا » الشروق

يستهدف الفيروس مباشرة.. اكتشاف علاج جديد يخفض 5 وفيات بين مصابي كورونا

نجح علاج جديد من خلطة أجسام مضادة معدلة مختبريا، خلال تجربة بجامعة أوكسفورد، في خفض 5 وفيات بين مصابى كورونا، الذين يعانون من نقص المناعة؛ ليكون ثالث علاج فعال ناجح للحد من الوفاة بالفيروس المستجد، لكنه العلاج الأول الذى يعمل على ضرب الفيروس مباشرة، بدلا من معالجة مضاعفاته، على غرار دكسومثسون وتسولازوماب.

ويقول البروفيسور مارتن لاندرى، المشرف على التجربة من جامعة أوكسفورد، لصحيفة "الجارديان" البريطانية، إن الخلطة المعدة بواسطة شركة ريجينرون، في غاية الأهمية، إذ تمنح ضعيفي المناعة، الذين يحتمل وفاتهم بكورونا، 30% فرصة أخرى للحياة.

ويتكون العلاج الجديد من مزيج بين دوائى كسيريفماب وإنديفماب، وهما أجسام مضادة معدة مختبريا، ومهمتهما مهاجمة تاج فيروس كورونا من جهات مختلفة، ومنعه من التعلق بخلايا الجسم.

وشملت التجربة قرابة 10 آلاف شخص مصاب بالفيروس منهم مجموعة ضعيفة المناعة؛ بسبب علاجات السرطان أو غيرها ومجموعة تملك الأجسام المضادة بشكل طبيعى، فكانت نسبة الوفيات بين ضعيفى المناعة 30%، بينما كانت النسبة بين ذوى المناعة الطبيعية 15%.

وبإعطاء المجموعة ضعيفة المناعة العلاج الجديد، انخفضت نسبة الوفيات بينهم بـ6%، وانخفضت حاجتهم للتنفس الصناعى، وانخفضت مدة بقائهم بالمستشفى 4 أيام.

يذكر أن العلاج الجديد هو الذى تلقاه الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب، أثناء إصابته بكورونا، كما تجدر الإشارة إلى أن شركة ريجينرون، هى من أنتجت علاجي دكسومثسون وتسولازوماب، اللذان يخفضان احتمالات وفيات كورونا بخفضهما مضاعفات الإصابة.



بتاريخ:  2021-06-16


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل