حوادث » المصري اليوم

«جنايات الفيوم»: السجن المشدد 5 سنوات للمتهم بـ «تفجير شالية مفتي مصر الأسبق» ببحيرة قارون

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تعليم بني سويف يُكرم تلميذة لفوزها بالمركز الثاني على الجمهورية في حفظ القرآن الكريم

واستمعت محكمة جنايات الفيوم إلى أقوال النقيب عمرو محمد على محمد، بالأمن الوطني بالفيوم قائلا «إنه في 25 مارس 2015 بمنطقة بحيرة قارون التابعة لمركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، قام المتهم بإتلاف عمدا أموال ثابته ومنقولة عبارة عن (الشالية) المملوك للدكتور على جمعة وأسرته بأن وضع مواد مفرقعة بالشالية قاصدا من ذلك اتلافه وبلغ مقصده وعطل الانتفاع به وترتب على ذلك ضرر مالي وجعل حياة الناس وصحتهم وامنهم في خطر تنفيذا لغرض إرهابي».

وأكد الضابط في أقواله إلى استخدم القوة والعنف والتهديد والترويع لمشروع إجرامي بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر والقاء الرعب بين الأشخاص وتعريض حياتهم وأمنهم للخطر والحاق الضرر بالأموال والمباني والممتلكات العامة وعرقلة ممارسة السلطات العامة لاعمالها وتعطيل تطبيق القوانين والدستور.

وقال إن السلاح المضبوط مع المتهم عبارة عن بندقية آلية سريعة الطلقات كاملة الأجزاء وسليمة وصالحة للأستعمال صناعة أجنبية بماسورة مششخنة عيار 7،62 *39 مم، كما ثبت من فحص ومعاينة الأدلة الجنائية لمحل الواقعة تبين أن الحادث وقع نتيجة انفجار عبوة مفرقعة تم وضعها بريسبشن الشاليه بالطابق الأرضي تحتوي على مادة نترات الأمونيوم وهي أحد المخاليط المفرقعة المدرجة بقرار وزير الداخلية رقم 2225 لسنة 2007 وتعتبر في حكم المفرقعات بالبند رقم 79 واثبت تقرير الوحدة المحلية لمركز ومدينة يوسف الصديق التابع لها الشاليه ان المبنى عبارة عن دور أول علوى يوجد به تلفيات .

وكانت النيابة العامة بالفيوم استمعت إلى أقوال أميرة على جمعه محمد ـبكالوريوس تربية نجلة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية السابق عن قيام متهمين بتفجير المبنى الخاص باسرتها واحدثوا به تلفيات جسيمة

وكان مجهولون، فجرو شاليه الدكتور على جمعة، مفتي الجمهورية الأسبق، في 25 مارس 2015 بمساكن التعمير على ساحل بحيرة قارون، حيث وضعوا بداخلها عبوات ناسفة وأسطوانات مليئة بالغاز، وتم تفجيرها عن بعد، ما أدى إلى تدمير الاستراحة وإتلاف محتوايتها والأثاث الموجود بداخلها.

وكان اللواء يونس الجاحر، مدير أمن الفيوم وقت الواقعة تلقى، إخطارًا من العميد هشام صادق، مدير الحماية المدنية، يفيد بتفجير استراحة الدكتور على جمعة إثر انفجار عبوات ناسفة وأسطوانات غاز زرعها مجهولون بداخلها.

وأفادت تحريات المباحث، بأن «الشاليه الذي تم تدميره في الفيوم ملك أسرة الدكتور على جمعة مفتي الجمهورية الأسبق بمساكن شركة (مصر للتعمير) على ساحل بحيرة قارون»، وان التفجير نتج عنه «تلف كافة محتويات الشاليه من غرف نوم وأثاث، وتأثر المباني المجاورة له».وتبين من معاينة خبراء المفرقعات، أن «العبوات الناسفة التي انفجرت كانت مزروعة داخل الشاليه في الدور الأرضي، ما أدى إلى انفجار أسطوانات الغاز الموجودة داخل الشاليه، وتدمير محتوياته من مفروشات وأثاث بالكامل وتصدع حوائطه».

السيسي يؤكد التزام مصر الراسخ بدعم الأشقاء في السودان لتحقيق الاستقرار والتنمية (فيديو)

ما حقيقة البطيخ المسرطن في الأسواق؟ .. الزراعة تنفي ونائب يقدم طلب إحاطة (القصة الكاملة)

«الصحة» تطلق خدمة «شات بوك» على «واتس آب» لاستقبال استفسارات «لقاح كورونا»


بتاريخ:  2021-05-17


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل