منوعات » الشروق

نبي الله (20).. اليسع: رسول بني إسرائيل المذكور في القرآن من الأخيار والمفضلين

يقول الله تعالى في كتابه العزيز "لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب"، من هذا المنطلق تستعرض الشروق مجموعة قصصية عن سير أنبياء الله، خلال شهر رمضان الكريم، بهدف استخلاص الموعظة والحكمة.

نستعرض في الحلقة العشرين من هذه السلسلة، قصة نبي الله اليسع عليه السلام من أنبياء بني إسرائيل، وذلك من خلال كتاب "البداية والنهاية" عن قصص الأنبياء، لمؤلفه الإمام الحافظ أبي الفدا إسماعيل ابن كثير القرشي، المتوفى عام 774 هجريا.

* نسب سيدنا اليسع

قال إمام الإسلام محمد بن إسحاق: هو اليسع بن أخطوب، وقال الحافظ أبو القاسم ابن عساكر أن اليسع وهو الأسباط بن عدي بن شوتلم بن أفراثيم بن يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم الخليل، كما يقال انه ابن عم النبي إلياس عليه السلام وجاء ليكمل الرسالة بعده.

ويقال إن النبي اليسع عليه السلام كان متخفيا مع النبي إلياس بجبل قاسيون في سوريا؛ خوفا من بطش ملك بعلبك، فلما توفي إلياس، خلفه اليسع في قومه، بنبوءة من الله.

وأتي نبي الله اليسع بعد النبي إلياس عليه السلام، ومن قبله النبي يوشع بن نون، وهارون وموسى عليهما السلام أجمعين، وجميعهم من أنبياء بني إسرائيل.

* رسالة النبي اليسع عليه السلام

لم يذكر الكثير عن نبي الله اليسع، غير أن الله تعالى ذكره في كتابه العزيز مع الأنبياء، فقال في سورة الأنعام: {وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطا وَكُلّا فَضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ}.

وذكر اليسع مرة أخرى في قوله تعالى في سورة ص: {وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِنَ الْأَخْيَارِ}.

قال إسحاق بن بشر أبو حذيفة، أنبأنا سعيد، عن قتادة، عن الحسن، إن اليسع كان بعد إلياس عليهما السلام، فمكث يدعو قوم بني إسرائيل إلى الله مستمسكا بمنهاج إلياس وشريعته حتى قبضه الله عز وجل إليه، ومن بعده خلف فيهم الخلوف، وعظمت فيهم الأحداث والخطايا، وكثرت الجبابرة، وقتلوا الأنبياء، وكان فيهم ملك عنيد طاغ.

وبحسب بعض الروايات فإن النبيِّ الكريم اليسع كان قد بُعث قبلَ عيسى، وقيل وقد بُعث بعد ابن عمه إلياس -عليه السلام- في بعلبك وما حولها لدعوة الناس إلى وحدانية الله.

* اليسع في التوراة

اليسع أو اليشع وهو اسم عبراني معناه "الله خلاص"، ظهر في التوراة على أنه خليفة النبي إلياس أو إيليا عليه السلام في المملكة الشمالية، وهو أليشع ابن شافاط كما مكتوب في سفر الملوك الأول (19: 19)، وقد أقام في وادي الأردن، وانتسب اليسع إلى أسرة ثرية، لأن حقل أبيه كان يستلزم أثني عشر زوجًا من الثيران.

طبقا لما ورد في التواه اشار العلماء إلى أن اليسع فعل مثلما صنع عيسى عليه السلام، حيث يقول ابن تيمية في "الجواب الصحيح"، إن من المعجزات التي أيّد الله بها اليسع أنه أحيا الموتى، وأبرأ الأكمه والأبرص، واستيبس له نهر الأردن فمشى عليه، طبقا لما كما وردت به الكتب الإسرائيلية، والله أعلم بصحة ذلك.

* قبر النبي اليسع

يوجد قبر نبي الله اليسع عليه السلام في مقبرة ببلدة الأوجام، إحدى قرى محافظة القطيف بالمملكة العربية السعودية.

وإلى اللقاء في الحلقة الواحدة والعشرين..


بتاريخ:  2021-05-02


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل