أخر الأخبار » العربي

"فيسبوك" ترفع الحظر عن الإعلانات السياسية

أعلنت شركة "فيسبوك"، يوم الأربعاء، أنها ستستأنف نشر الإعلانات السياسية الأميركية، لتنهي بذلك حظراً فرضته بعد الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لكبح تدفق المعلومات المضللة.

وأوضحت "فيسبوك" أن "الإعلانات السياسية والاجتماعية وتلك المتعلقة بالانتخابات، في الولايات المتحدة" سيسمح بنشرها مجدداً اعتباراً من اليوم الخميس، مذكرة في تدوينة أنها "فرضت هذا الحظر بعد انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، لتفادي الارتباك أو إساءة استخدام الإعلانات".

وأكدت أنها "على عكس منصات أخرى، نفرض الشفافية ليس فقط على الإعلانات السياسية والانتخابية، ولكن أيضاً تلك المتعلقة بالقضايا الاجتماعية، ولا تميز أنظمتنا بين هذه الفئات".

وأشارت إلى أن إعلانات القضايا السياسية والاجتماعية سيتم التحقق منها، وسترفق بإشارة تفيد بأنها "مدفوعة" من جانب شخص أو مجموعة معينة. وستحتفظ بها في مكتبتها، ليتمكن الباحثون وغيرهم من الاطلاع عليها.

وأعلنت أنها "ستغتنم الأشهر المقبل للنظر عن كثب في كيفية عمل هذه الإعلانات، لمعرفة أين يمكن إجراء المزيد من التغييرات".

كانت "غوغل" رفعت الحظر عن الإعلانات السياسية أيضاً في فبراير/شباط الماضي. 

علقت المنصتان اللتان تهيمنان على الإعلانات الرقمية الرسائل السياسية المدفوعة لوقف تدفق المعلومات المضللة، لا سيما من أولئك الذين رفضوا نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية التي فاز فيها الديمقراطي جو بايدن على دونالد ترامب.

رفعت "فيسبوك" جزئياً الحظر في ديسمبر/كانون الأول، للسماح بالإعلانات المتعلقة بانتخابات مجلس الشيوخ الخاصة في جورجيا في يناير/كانون الثاني.


بتاريخ:  2021-03-04


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.