الرئيس المنتخب وحيداً في قصر قرطاج     إصابة 4 أشخاص فى تصادم سيارتين بطريق أبوسمبل جنوب أسوان     النيابة تحقق اليوم مع متهم اشترك مع آخر في النصب على راغبي السفر     في تجارب الأسرى الفلسطينيين .. منصور الشحاتيت مثلا     اليوم.. نظر محاكمة 12 متهماً بـ"خلية داعش إمبابة" الثانية     محنة المجتمع المدني في مصر .. انتخابات الصحفيين     السوري "يوم عادي جداً" يحصد جائزة مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير     تعزيزات لتأمين مباراة بيراميدز والرجاء في الكونفدرالية الأفريقية     مائدة عامرة للمفاوضات     الرئيس التونسي يتجول في شوارع الحسين.. والرئاسة التونسية تحتفل بالجولة التاريخية (صور)     القبض على 37 متهما بالإتجار في المواد المخدرة بالجيزة     الأردن: تعافٍ عقاري يعزز آمال النمو     زيدان يتغنى بالانتصار على برشلونة وكومان يتساءل عن "الفار"     تونس: التحويلات الخارجية ترمّم خسائر السياحة     إصابة 6 أشخاص فى حادث انقلاب سيارة بصحراوى البحيرة     عقوبة قاسية تنتظر 13 شخصا متهمين بسرقة مليوني جنيه تحت تهديد السلاح بالبحيرة     الكويت: تزايد طلبات تصفية الأعمال في ظل الحظر     شهادة بطرس الأفريقي     حالة الطقس غدا... استمرار الانخفاض في درجات الحرارة واضطراب بالمحافظات والملاحة     السودان.. 8 قرارات لحماية المدنيين في دارفور من العنف القبلي     أشرف زكى يتقدم ببلاغ للنيابة يتهم فيه شخصا بسب وقذف فنانات "حفل المومياوات"     السودان: وفاة 3 من مرضى كورونا داخل مركز للعزل بعد انقطاع الكهرباء     الرئيس التونسى يستقبل رئيس الوزراء فى مقر إقامته بقصر القبة     أردوغان: العلاقات التركية الأوكرانية غير موجهة ضد دولة ثالثة     إخماد حريق نشب داخل عقار سكنى فى القطامية    

رياضة محلية » الشروق

تقرير- قبل 100 من الانطلاق.. الشكوك تحوم حول موقف يورو 2020

يصادف يوم الأربعاء الثالث من مارس العد التنازلي لبقاء 100 يوم على انطلاق كأس أوروبا لكرة القدم، وسط الكثير من عدم اليقين بشأن كيفية ومكان إقامة البطولة التي تم تأجيلها من الصيف الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا.

من المقرر إقامة المباراة الافتتاحية بين تركيا وإيطاليا في يوليو على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، فيما يستضيف ملعب ويمبلي في العاصمة الانجليزية لندن سبع مباريات في البطولة، بما فيها مواجهتي الدور نصف النهائي والمباراة النهائية.

كان قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" بتنظيم المنافسة لأول مرّة في 12 مدينة مختلفة على امتداد القارة العجوز احتفاء بالذكرى الستين لتأسيسها، تحديًا لوجستيًا حتى قبل قيود السفر المشددة التي فرضها العديد من البلدان بسبب كوفيد-19.

تمكنت كرة القدم النخبة في الدرجات الاولى في غالبية الدوريات الاوروبية من الاستمرار بفضل بروتوكولات صحية صارمة وضعتها منذ الموسم الماضي، ولكن خلف أبواب موصدة بوجه الجماهير وفي ملاعب خالية من الحماس والاثارة.

في ضوء التحديات اللوجستية، تم نقل عدد من مباريات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي "يوروبا ليج" في الأسابيع الأخيرة إلى ملاعب محايدة نتيجة قيود السفر التي فرضها بعض البلدان للحد من انتشار السلالات الجديدة من الفيروس.

ويصر الاتحاد القاري حتى الآن على إقامة (يورو) في 12 مدينة هي لندن، جلاسكو، دابلن، أمستردام، كوبنهاجن، سان بطرسبرج، بلباو، ميونيخ، بودابست، باكو، روما وبوخارست.

إلا أن ويفا منح مهلة لتلك المدن حتى أوائل ابريل المقبل، للإبلاغ عما إذا كانت في وضع يسمح لها باستقبال المشجعين في الملاعب وما هي النسبة الاستيعابية.

وقال السلوفيني ألكسندر تشيفيرين رئيس الاتحاد الاوروبي للعبة في يناير الفائت "المشجعون يشكلون جزءا كبيرًا من ميزة كرة القدم".

وتابع "يجب أن نفسح المجال أمامنا للسماح بعودتهم الى الملاعب".

- هل انجلترا قادرة على استضافة البطولة بأكملها؟ -

أجبرت لوجستيات وقيود السفر، فضلاً عن العواقب الاقتصادية لخوض بطولة قارية خلف أبواب موصدة، الاتحاد الاوروبي على التفكير في خطة طوارئ.

أدى ذلك الى ظهور شائعات أفادت بنقل البطولة بكاملها الى بلد واحد إذا كان ذلك من شأنه أن يساهم في بيع عدد أكبر من تذاكر المباريات.

مع تقدّم بريطانيا في حملة التلقيح ضد فيروس كورونا مقارنة بباقي البلدان المضيفة، وفي الوقت الذي يملك العديد من اندية الدوري الممتاز ملاعب كبيرة قادرة على استيعاب آلاف الجماهير، ذكرت تقارير صحافية عن إمكانية استضافة انجلترا للبطولة بأكملها.

وقد تلقى 20 مليون شخصًا في بريطانيا الجرعة الاولى من اللقاح، اقله في حين تخطط البلاد لتلقيح كامل مع حلول نهاية يوليو.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في مقابلة نشرتها صحيفة "ذي صن" الثلاثاء إن انجلترا مستعدة لاستضافة مباريات إضافية عن تلك المقررة على أراضيها.

كما أشارت الصحيفة ان الحكومة البريطانية تجري محادثات مع "يويفا" لتنظيم المزيد من المباريات في إنجلترا، على الأرجح في لندن، بسبب ارتفاع الاصابات في القارة وسط بطء في حملة التلقيح.

وبعد أن قال متحدث باسم جونسون الأسبوع الماضي إن التقارير التي أشارت الى إمكانية استضافة إنكلترا للبطولة بأكملها هي "مجرّد تكهنات"، أكد رئيس الحكومة على "أننا مستعدون لاستضافة كل المباريات الأخرى التي يرغبون في اقامتها".

وتابع "إذا كانت هناك مباريات أخرى يريدون تنظيمها، فنحن مستعدون لاستضافتها، ولكن في الوقت الحالي، ويفا هو من يهتم بالمسألة".

في سياق متصل، أشارت "ذي صن" الى أن وزير المالية البريطاني ريشي سوناك سيعلن الاربعاء عن ميزانية قدرها 2,8 مليون جنيه إسترليني (3,2 مليون يورو) لملف مشترك بين المملكة المتحدة وايرلندا لاستضافة نهائيات كأس العالم 2030.

وفق خطة إعادة فتح البلاد التي أعلنت عنها الحكومة البريطانية الأسبوع الفائت، سيسمح بحضور 10 آلاف مشجع او ربع القدرة الاستيعابية (يعتمد العدد الأقل) بالنسبة للملاعب التي تتسع لأكثر من 16 ألف شخصا، بدءا من 17 مايو.

فيما قد تشهد الملاعب مدرجات ممتلئة بالكامل بدءا من 21 يونيو على أقرب تقدير.

من المقرر إقامة الدور نصف النهائي والمباراة النهائية في 6، 7، و11 يوليو، إلا أن أولى المباريات التي ستستضيفها لندن ستكون في 13 يونيو.

وإذا سارت خطة إعادة فتح البلاد بشكل جيد تزامنًا مع تحسن الوضع الصحي، سيكون ملعب ويمبلي قادرًا على استقبال الجماهير بسعة استيعابية كاملة في آخر مباراة من دور المجموعات والدور ثمن النهائي في ويمبلي.

إلا أن الحكومة الاسكتلندية كانت أكثر حذرا حيال المسألة، ما يعني أن الوضع في جلاسكو أقل وضوحا.

مع ذلك، بعد قرابة العام من المباريات والمنافسات خلف أبواب مغلقة، قد يكون الاتحاد الأوروبي للعبة قلقًا من إمكانية تضاؤل اهتمام بعض المشجعين باللعبة الشعبية.

كما من غير المتوقع أن تكون ظروف المشجعين الراغبين في السفر لمؤازرة منتخبات بلادهم مريحة جدًا.

قال رونان ايفان، المدير التنفيذي لرابطة مستقلة لمشجعي كرة القدم في القارة العجوز "فوتبول سابورترز يوروب" لوكالة فران برس إن "أفضل سيناريو محتمل هو أن تكون الملاعب ممتلئة بنسبة 25 إلى 30 في المئة"، مضيفًا ان العديد من المشجعين الذين اشتروا تذاكرهم يخططون لإلغاء حجوزاتهم.

وتابع "من المحتمل ألا يسمح بعض البلدان لحاملي التذاكر بدخول أراضيه إذا لم يكونوا من المقيمين، أو الدخول فقط عبر رحلات خاصة على أن يتم نقلهم بالحافلات من المطار إلى الملعب. هذا ليس احتمالًا ممتعًا للجميع."

مع ذلك، فإن احتمال السماح بالحضور الجماهيري، على الأقل في بعض البلدان، وتخفيف إجراءات الإغلاق في جميع أنحاء أوروبا مع حلول الصيف، يشكل الأمل في عودة الحماس والاثارة الشغف للبطولة.

هذا ما يعوّل عليه ويفا تحديدًا ا لكن تنتظره قرارات صعبة بشأن كيفية إقامة البطولة، لا سيما إمكانية نقلها الى بلد واحد.


بتاريخ:  2021-03-02


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل