السيسي يتفقد استاد القاهرة لمتابعة الاستعدادت للبطولة الإفريقية     أسيست عمر جابر يهدي غينيا هدف التعادل أمام مصر استعدادًا لـ"أمم أفريقيا"     الأبارة: 10 ملايين يمني على حافة المجاعة بسبب الحوثيين (فيديو)     حزب مصري محذراً من زيادات الوقود: ستسحق الفقراء     اتفاقية أوراسكوم للتنمية مع البنوك لإعادة جدولة قروض بقيمة 3.8 مليار جنيه     وليد الأبارة: قطر تعطل انتصار الجيش وعودة الاستقرار لليمن (فيديو)     الجزائر تستعيد بريقها بفوز على مالي..وهزيمة قاسية للمغرب استعداداً لأمم أفريقيا     السبب عادات غذائية سيئة.. إحصائية صادمة عن مصابي مرض السكر فى مصر.. فيديو     نجم قطر يسجل هدفاً تاريخياً في كوبا أميركا     لاعب ريال مدريد يسجل هدفاً رائعاً في "يورو" تحت 21 عاماً     بسام راضي يكشف تفاصيل جولة الرئيس السيسي التفقدية لاستاد القاهرة     من قلب ماراكانا..قطر تخطف تعادلاً للتاريخ من باراغواي في كوبا أميركا     كنزي عمرو دياب تهنئ الهضبة بعيد الأب     فيديوجراف| السيسي يؤكد لـ بن زايد دعم مصر للإمارات.. وظهور عمر البشير لأول مرة     «يسر».. طفلة تبيع الكتب لإعانة والدها على أعباء الحياة بالإسكندرية     "توب الرجولة مش لايق عليه".. محمد ناصر إعلامي مخادع وبلا مبادئ     الجيش الوطني الليبي: القضاء على المجموعات المسلحة هو الحل لإنهاء الأزمة     منتخب جنوب أفريقيا يصل القاهرة اليوم للمشاركة في أمم أفريقيا     منتخب كوت ديفوار يصل القاهرة الخميس للمشاركة في أمم أفريقيا     كيف احتفل المشاهير والشخصيات العامة بعيد الأب في يومه العالمي؟ (صور)     الشوط الأول.. منتخب مصر يتقدم على غينيا بصاروخ مروان محسن     عقيلة صالح يتحدث: نجمع مستندات ودلائل إدانة قطر وتركيا لمقاضاتهما     السيسي يتفقد استاد القاهرة.. ويطلع على أعمال التطوير استعدادا لانطلاق بطولة أمم أفريقيا     "الراقص على سلم الوطنية".. بلال فضل يسيء للصحابة على شاشة التليفزيون العربي     الزميل حسام الضمراني يناقش رسالته للماجستير بإعلام القاهرة.. 24 يونيو    

تحقيقات وحوارات » المصري اليوم » ممثل منظمة الصحة العالمية: «100 مليون صحة» مبادرة تاريخية سيُحتذى بها عالميًا (حوار)

اشترك لتصلك أهم الأخبار

للمرة الأولى.. أطباء بالمناطق النائية يشاركون في وفد مصر بالدورة الـ72 لـ«الصحة العالمية»

«الصحة العالمية» ترشح مدير «100 مليون صحة» لجائزة «نيلسون مانديلا»

■ هل كان هناك تنسيق بين المنظمة ووزارة الصحة فيما يتعلق بمبادرة «100 مليون صحة»؟

- منذ بداية المرحلة الأولى للمبادرة، هناك تنسيق تام، وعلى أعلى مستوى، بين المنظمة ووزارة الصحة، وتلك المبادرة الضخمة وضعت الأسس لمبادرات أخرى للاهتمام مباشرة بصحة المواطن، وهذا تاريخيًا لم يحدث، فقديمًا كان الحديث دائمًا عن برامج للصحة العامة، لكن مبادرة بهذا الحجم لم تحدث من قبل، وخلقت ثقة بين المواطن والحكومة، وساهمت فى التعاون والتنسيق بين الجهات الحكومية المختلفة، وهذا التعاون لا يعتمد على أشخاص، بل منظومة ومؤسسات، ما ساهم فى تعزيز النظم الصحية فى مصر، وناقشت مع الوزيرة كيف يتم استعمال المبادرات لتعزيز المنظومة الصحية فى مصر واستمراريتها، وهذه خطوة مهمة، وانتهاء مدة المبادرة لا يعنى أنها انتهت تمامًا، بل مستمرة بروحها ومضمونها، فالمسؤول لابد أن يكون سباقا فى الرؤية والتنفيذ ولديه نظرة.

- فى الحقيقة عند بدء التنفيذ كان هناك تساؤل حول فرص نجاحها من عدمه، خصوصًا فى ظل استهدفها لملايين المصريين، وكان هناك تساؤل فى الأيام الأولى مفاده هل ستنجح المبادرة؟، وأنا بحكم خبرتى فى هذا المجال، وتواجدى على الأراضى المصرية منذ عام 2003، وقتما كنت بالمكتب الإقليمى للمنظمة، كنا دائما نرى التحرك المصرى وقت أزمات مثل أزمة «الإيبولا» و«إنفلونزا الطيور» و«إنفلونزا الخنازير»، وكانت مصر سباقة بإعداد الخطط والبروتوكولات وتنفيذها لحماية المواطن، فكيف لا تنجح هذه المبادرة التى تحظى بالتزام سياسى من قمة الهرم السياسى، وشخصيًا كنت متأكدًا من نجاحها وبشكل كامل.

- بالفعل بعض الممولين للمبادرة، وخصوصًا ممثلى البنك الدولى، كان لديهم علامات استفهام وشكوك حول فرص نجاح المبادرة، وقلت لهم إن مصر لديها القدرة، سواء البشرية أو المالية، على التنفيذ، وسيحتذى بها عالميًا، خصوصًا أن التنفيذ تم بشكل سليم، ولأول مرة فى التاريخ تستهدف مبادرة هذا العدد وتستهدف، إلى جانب الفحص عن فيروس سى، أمراضا أخرى غير سارية، وهى عبارة عن مجموعة من الأمراض المزمنة، مع العلم أن 84% من الوفيات سببها الأمراض غير السارية، وبالتالى الرؤية السياسية فى هذا الشأن واسعة جدًا ومهمة، ونحن بالمنظمة كنا يدًا بيد مع الوزارة لخلق منهجية مشتركة لأكبر مشكلتين صحيتين فى مصر، وهما فيروس سى والأمراض غير السارية، ونجحت المبادرة بشكل تام، وبناء عليها سيتم وضع خريطة صحية معلوماتية متكاملة تؤدى لخريطة صحية فى مصر تتماشى مع الخريطة العالمية.

- المنظمة كانت تتابع وتراقب المبادرة منذ انطلاقها، وتصدر تقارير عنها منذ بدايتها، وانتهينا مؤخرا من تقرير المرحلة الأولى، وعلى أساسه البنك الدولى سوف يدفع مستحقات إلى مصر، وهذا التقرير صادر عننا كمراقبين ومتابعين للمبادرة يدا بيد مع الوزارة، وتضمن التقرير ملاحظات المنظمة لأعمال المبادرة فى مرحلتها الأولى، والتى استهدفت حوالى 12 مليون مواطن، وتم إرسال نسخة من التقرير إلى البنك الدولى والجهات الدولية، بالإضافة إلى نسخة لوزارة الصحة المصرية، وبموجب هذا التقرير سوف يدفع البنك الدولى مستحقاته إلى مصر ودعم المبادرة ماديا فى ضوء الاتفاقية الموقعة بين الطرفين فى هذا السياق.

- جميع إجراءات المبادرة تمت وفقًا للمعايير العالمية ومعايير وضوابط المنظمة، ولم يتم رصد أى شكاوى، وتقرير المنظمة حول المبادرة شمل ثلاثة محاور رئيسية، أولها الزيارات الميدانية لعينات عشوائية من قبل المنظمة لنقاط المسح على مستوى الجمهورية، للوقوف على تنفيذ المنظومة، بداية من إدخال البيانات للمواطن حتى توجيه الحالات الإيجابية إلى مراكز توافر العلاج، والمحور الثانى التحقق عن طريق المكالمات الهاتفية لعينة عشوائية مأخوذة من البيانات التى وفرتها وزارة الصحة المصرية، للتأكد من آراء المواطنين عن عملية المسح ومدى رضائهم واستفادتهم من التوجيه، خصوصًا الحالات التى تستوجب توافر العلاج، أما المرحلة الأخيرة فشملت مراجعة الموارد من مستلزمات المسح للتأكد من توافر الكميات اللازمة من الاحتياجات الخاصة بكل عملية المسح، والتأكد من أنها تتوافق مع الشروط التى وضعتها منظمة الصحة العالمية لضمان صحة النتائج.

- خرجنا بمجموعة من التوصيات لرفع كفاءة المنظومة لخدمة المواطن المصرى، أولها الاهتمام بالتدريب المتواصل للفرق العاملة فى المسح على مبادئ مكافحة العدوى والالتزام بالخطوات الصحيحة للمسح، والتركيز على حفظ سرية المريض، خصوصًا فى حالة إبلاغه بنتيجة الفحص، كما تضمنت التوصيات الاهتمام بتقديم المشورة للمريض بعد عملية المسح، والتأكيد على التوجيه لمراكز العلاج، وأخيرًا التركيز على الاستفادة من المبادرة فى تقوية النظام الصحى لدعم مواجهة المشكلات الصحية الأخرى، ودعنى أقول لك إن هذا التقرير يعطى مصداقية الدولة تجاه المواطن ويعزز ثقة المواطن لدى الدولة.


بتاريخ:  2019-06-12


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل