فيديو| «متجمعين في القاهرة».. اليوبيل الذهبي لمعرض الكتاب بصوت أحمد حلمي     (بث مباشر) مشاهدة مباراة يوفنتوس وميلان في كأس السوبر الإيطالي     جامعة المنصورة تستقبل وفداً من ممثلي مشروع STESSA لإعداد معلمي المدارس الثانوية     الاتحاد الأوروبي يفرض رسوما على واردات الأرز من كمبوديا وميانمار     تفاصيل لقاء مهاب مميش ونبيلة مكرم وسفير أستراليا.. الوزيرة: المصريون في الخارج جنود.. ورئيس الهيئة: قناة السويس الجديدة حققت المستهدف منها     زراعة البرلمان تكشف طريقة تطبيق قانون صيانة الأراضي الزراعية     بث مباشر مباراة يوفنتوس وميلان كورة لايف FREE HD     Juventus vs Milan بث مباشر مباراة يوفنتوس وميلان كأس السوبر الايطالي 16-1-2019     إحالة أوراق اثنين و5 من أبنائهما للمفتى لقتلهم شخصًا فى الأقصر     كورة اون لاين مشاهدة مباراة يوفنتوس وميلان بث مباشر hd     أهالي قرية السنانية بدمياط يشكون للمحافظ نقص الخدمات     العاصفة الترابية تتسبب بمقتل 5 مصريين وخسائر مادّية     أميرة لوكسمبورغ تفقد بطاقتها الائتمانية وهذا الشخص يجدها     حكم إمامة المرأة للرجال.. مستشار المفتي يجيب     الحرس الثوري يرد على تهديدات نتنياهو: لا تعبث بـ«ذيل الأسد»     لجنة لبحث مشاكل قري مدينة مرسي مطروح     رغم منتدى الغاز.. شرق المتوسط طريقه طويل ليصبح محورًا للطاقة       هبة مجدي تكشف لـ صدى البلد أسباب انفصالها عن زوجها     بعد تصريحات «آل الشيخ».. هؤلاء الأقرب للانضمام لـ «بيراميدز»     بسبب العواصف.. تحطم 4 سيارات «زيرو» سقطت عليها حاوية بميناء الإسكندرية (صور)     هبوط استثمارات الطاقة النظيفة العالمية 8% بالعام الماضي     إحباط محاولة تهريب بنادق ضغط هواء عبر ميناء سفاجا .. فيديو     فيديو| بعد اجتماع الـ«3 دقائق».. هل يؤجل الإضراب في تونس؟     خبير بترول: مصر أصبحت مركزا إقليميا للطاقة لهذه الأسباب     بث مباشر مباراة يوفنتوس وميلان متعدد جودات بدون تقطيع    

أخر الأخبار » العربي » كنيسة مصرية تتهم الأمن بإغلاق مكان صلاة للأقباط في المنيا

أصدرت إيبارشية المنيا وأبو قرقاص التابعة للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، بياناً صحافياً في وقت متأخّر من مساء الجمعة، اتّهمت فيه قوات الأمن بطرد كاهنَين اثنَين من مكان يُصلي فيه بعض الأقباط بمنطقة منشية زعفرانة التابعة لمركز أبو قرقاص بمحافظة المنيا، جنوبيّ البلاد، علاوة على غلق المكان في أعقاب هجوم شنّه متشددون، يُرجَّح أنّهم إسلاميون.

وقال بيان الإيبارشية: "التزمنا الصمت منذ وقوع التعديات على المكان، ظهر الجمعة 11 يناير/ كانون الثاني 2019، ولكن لا بدّ أن ننشر الحقيقة، بعد أن تناثرت الأخبار عبر مواقع التواصل الاجتماعي"، مشيراً إلى أنّ "قرية منشية زعفرانة (تقع) على مسافة خمسة كيلومترات جنوب شرق مدينة الفكرية بالمنيا، ويقيم في القرية حوالي ألف قبطي، وتمتلك المطرانية بها مكاناً صغيراً تقيم فيه الصلوات منذ مدة".

وأضاف البيان أنّه "في السابع من يناير/ كانون الثاني الجاري، وبعد صلاة قداس العيد بساعات، دخلت مجموعة من المتشددين المكان، فقامت الشرطة بإخراجهم منه، بينما استمرّ اثنان من الآباء الكهنة مع بعض الأفراد بداخله. (...) وفي يوم الجمعة، تظاهر أكثر من ألف شخص من المتشددين ضد الكنيسة، مرددين عبارات مسيئة وتحريضية في وجود قوات الأمن الذين طالبوهم بالهدوء".

وأشار البيان كذلك إلى أنّ قوات الشرطة وعدت المتظاهرين بأنّها سوف تستجيب لما يطالبون به وتخرج الموجودين من المكان وتغلقه، لافتاً إلى خروج الآباء الأقباط ومن معهم من المكان وسط هتافات مسيئة من قبل المتشددين وصيحات الانتصار والشماتة وزغاريد النسوة.

وفي ختام البيان، قالت الإيبارشية: "هكذا توقفت العبادة وأغلق المكان. ورغم أنّه ليس المكان الأول الذي يغلق، إلا أنّ القاسم المشترك في كل مرة هو الإذعان لرغبة المتشددين الذين يفرضون إرادتهم متى أرادوا وكأنّ الكلمة أصبحت لهم. وهكذا تأتي الترضية كالعادة على حساب الأقباط".




وفي مطلع سبتمبر/ أيلول الماضي، كانت وزارة الداخلية قد شنّت حملة أمنية موسّعة على إحدى قرى محافظة المنيا، أسفرت عن اعتقال العشرات من أبناء القرية، ردّاً على بعض الاعتداءات التي استهدفت عائلات مسيحية على مدى اليومَين السابقيَن على وقع اشتعال فتنة طائفية في قرية دمشاو هاشم واقتحام مجهولين منازل أقباط وتحطيم محتوياتها.

وبحسب بيان كنسيّ صدر عن مطرانية المنيا آنذاك، فإنّ ما حدث في القرية من ترويع للمسيحيين هو "نموذج مصغّر لما فعله تنظيم داعش في العراق وسورية"، على خلفيّة رفض المسلمين في القرية تحويل بيت صغير مؤلّف من بعض الحجرات إلى كنيسة يقيم مسيحيو القرية فيها شعائرهم.



تجدر الإشارة إلى أنّ قرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الصادر في أواخر عام 2018، استبعد كل القيادات الدينية من "اللجنة العليا لمواجهة الأحداث الطائفية"، وعلى رأسها الأزهر والكنيسة الأرثوذكسية، واقتصر تشكيل اللجنة على شخصيات تشغل مناصب عسكرية وأمنية، وكأنّ القضاء على العنف الطائفي الذي يستعر بين الحين والآخر، خصوصاً في محافظات الصعيد، لا يكون إلا بالوسائل الأمنية.

ويرأس اللجنة مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب، بعضوية ممثلين لكلّ من هيئة عمليات القوات المسلحة وأجهزة الاستخبارات الحربية والاستخبارات العامة والرقابة الإدارية والأمن الوطني، وهو ما يختلف بوضوح مع الأدوار التي كانت مسندة إلى هيئة شُكّلت بعد ثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011، تحت اسم "بيت العائلة المصرية"، بقرار من رئيس الوزراء الأسبق عصام شرف.


بتاريخ:  2019-01-12


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل