توقف حركة القطارات بسوهاج بعد تعطل جرارين     جامعة بريطانية توقف جميع قنواتها على مواقع التواصل     لاستخدامه علامتها التجارية.. "ريانا" تقاضى والدها بلوس أنجلوس     مواعيد القطارات على خط القاهرة طنطا الإسكندرية اليوم.. خدمات     الزمالك يوافق على رحيل حميد أحداد.. ومهاجم جديد في الطريق     خلي بالك.. واتساب يمسح رسائلك القديمة     وزير الخارجية يبحث مع المدير التنفيذى للبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة تطوير آفاق التعاون الثنائى     أسعار الذهب اليوم الأربعاء 16/ 1/ 2019     اليوم.. طلاب الثانوية التراكمية يؤدون امتحان مادة الجغرافيا     الموساد الإسرائيلى يسرب تفاصيل جديدة حول سرقة الوثائق النووية الإيرانية     موجات تصيد سلوكيات الإسلاميين تملأ الفراغ السياسي في المغرب     المنطقة الآمنة الغامضة: كيف تنوي تركيا وأميركا إنشاءها؟     ماذا يعني دعم ترامب لـ"التحالف العلماني الإسلامي" في تونس؟     ماذا تنتظر إسرائيل من جنرالها أفيف كوخافي؟     أرشيف منتصر ترزي... امتداد فلسطين وصورتها القديمة     الأرصاد: استمرار نشاط الرياح والأتربة على البلاد يصاحبها أمطار.. والصغرى في القاهرة 9 درجات     غدًا.. آخر موعد لتقى طلبات مشرفى الحج     مجلس الأمن يصوت اليوم حول بعثة مراقبة في اليمن     أول رواية من زيمبابوى.. "العربى للنشر" يطرح "شمس سبتمبر" بمعرض الكتاب     فلوريدا فى انتظار كارثة.. إعصار مفاجئ يتجه نحو الولاية     ما أناديلك تتصدر أغاني ألبوم عبد الله الرويشد     كريم عادل: تعمير الصحراء يوفر 3.7 مليون فرصة عمل     سقوط عاطلين لاتجارهما في الحشيش.. والنيابة تحبسهما بحلوان     بومبيو: إيران تسعى لصاروخ عابر للقارات يهدد أوروبا والشرق الأوسط     الآثار المصرية تاريخ وانتماء بثقافة أسوان    

أخر الأخبار » العربي » التراشق الإعلامي بين الأحزاب يقلق السلطات العراقية

أقدمت الحكومة العراقية على اتخاذ إجراءات، للحدّ من التشهير وتقاذف الاتهامات بين الأحزاب والشخصيات السياسية في البلاد، وسط تحذير من خطورة هذا السلوك "غير الحضاري" الذي ينعكس على أمن واستقرار المجتمع.

ووجهت الحكومة العراقية الجهات المسؤولة، إلى متابعة وسائل الإعلام المحلية المختلفة، والمرتبطة بشخصيات وأحزاب ومليشيات، ودعتها لتحذيرها من مغبة التصعيد الإعلامي، ومن ثم اتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.

وقالت هيئة الإعلام والاتصالات، المسؤولة عن المساحات الإعلامية في البلاد، ورصدها، في بيان صحافي اليوم السبت، إنها "تتابع موجة التصعيد الإعلامي التي تثار عبر وسائل إعلام تابعة لبعض الجهات السياسية"، داعية تلك الجهات إلى "الكف عن لغة التشهير وتبادل الاتهامات، عبر منصاتها الإعلامية، عبر تكريس الحوار الهادئ والبنّاء لخدمة قضايا العمل المشترك بينها".

وأكدت أن "على إدارات تلك الجهات توجيه العاملين فيها، بالالتزام بقواعد السلوك الإعلامي، وعدم الخروج عنه"، مؤكدة "لا يمكن استثمار حرية المساحة الإعلامية التي ضمنها الدستور، بشكل خارج عن أطر العمل الإعلامي المهني، والوقوع بمنزلق التراشق الإعلامي".

يأتي ذلك فيما تتبادل كتل سياسية وأحزاب وشخصيات اتهامات بالفساد، وغيرها من التهم، عبر منصّات التواصل الاجتماعي والتصريحات المباشرة، الأمر الذي يدفع باتجاه خلق أزمات سياسية خطيرة.

من جهته، قال مسؤول في هيئة الإعلام والاتصالات لـ"العربي الجديد"، إنّ "الهيئة بصدد إصدار إنذارات وتنبيهات لبعض الشخصيات والجهات، التي لا تتورع عن التراشق الإعلامي الخطير"، مبيناً أنّ "هذا الإجراء ستتبعه قرارات أخرى بإيقاف عمل أي مؤسسة تروّج لتلك الاتهامات، غير المستندة لأدلة قانونية".

وأكد أنّ "الحكومة تتابع هذا الملف بحذر شديد، لما له من خطورة على الوضع السياسي والأمني في البلاد"، مشيراً إلى أنّ "قانون هيئة الإعلام كفل لها حق اتخاذ أي قرار بإغلاق أي مؤسسة إعلامية، لا تلتزم بقواعد وسلوك العمل المهني".


ويؤكد قانونيون، أنّ التهم المتبادلة عبر المنابر الإعلامية في البلاد، من الممكن أن تدخل في قضايا قانونية، لكونها قضايا تشهير وتهم من شخصيات وجهات لأخرى، ومن دون تقديم الأدلة والوثائق.

وتخشى الحكومة، من خطورة انعكاس المراشقات الإعلامية والتهم المتبادلة، على الشارع العراقي، من خلال تأثير مطلقيها في أوساطهم الشعبية والمناطقية.


بتاريخ:  2019-01-12


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل