توقف حركة القطارات بسوهاج بعد تعطل جرارين     "لقاء السيسي وسلفاكير غدًا.. حالة الطقس.. ضوابط الحج" أبرز اهتمامات صحف اليوم     جامعة بريطانية توقف جميع قنواتها على مواقع التواصل     الذكرى المئوية لميلاد جي دي سالنجر.. هل كان سيقبل الاحتفال؟     لاستخدامه علامتها التجارية.. "ريانا" تقاضى والدها بلوس أنجلوس     مواعيد القطارات على خط القاهرة طنطا الإسكندرية اليوم.. خدمات     توقعات بتصويت مجلس الأمن على مشروع قرار بريطاني بشأن اليمن     الزمالك يوافق على رحيل حميد أحداد.. ومهاجم جديد في الطريق     العراق: اغتيال مسئول بالحزب الديمقراطي الكردستاني في كركوك     خلي بالك.. واتساب يمسح رسائلك القديمة     وزير الخارجية يبحث مع المدير التنفيذى للبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة تطوير آفاق التعاون الثنائى     أسعار الذهب اليوم الأربعاء 16/ 1/ 2019     بوتين: روسيا تحترم نهج القيادة الصربية بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي     اليوم.. طلاب الثانوية التراكمية يؤدون امتحان مادة الجغرافيا     جامعة قناة السويس في الترتيب 114 على جامعات الاقتصادات الناشئة     الجالية المصرية بهولندا تحتفل بتكريم الدكتور صلاح سعيد     الموساد الإسرائيلى يسرب تفاصيل جديدة حول سرقة الوثائق النووية الإيرانية     ضبط سيارتين نقل ببني سويف بداخلهما 136 طن قمح مهربة للأسواق     موجات تصيد سلوكيات الإسلاميين تملأ الفراغ السياسي في المغرب     نجمات هوليوود في تحد العشر سنوات .. نيكي ميناج صادمة .. صور     المنطقة الآمنة الغامضة: كيف تنوي تركيا وأميركا إنشاءها؟     ماذا يعني دعم ترامب لـ"التحالف العلماني الإسلامي" في تونس؟     ماذا تنتظر إسرائيل من جنرالها أفيف كوخافي؟     الحكومة تقلص المزايا الاجتماعية لمحدودي الدخل لـ32.1 مليار جنيه في 5 أشهر     أرشيف منتصر ترزي... امتداد فلسطين وصورتها القديمة    

أقلام وآراء » المصري اليوم » .. وعاد البالطو والكوفية!!

اشترك لتصلك أهم الأخبار

والمصرى- السواحلى بالذات- يطلق تعبير «الدنيا ساقعة».. وهو تعبير عن شدة البرد، ومصدره هو كلمة «الصقيع».. ومن عادة المصريين «تسهيل» النطق، إذ يعدل من الحروف، هنا قلب الصاد «سيناً» فصارت «ساقعة».. نقول ذلك لمن يتهكم على بعض كلمات أبناء سواحلنا الشمالية.

وبسبب البرد زمان، عرفنا البالطو الصوف الأسود والكحلى لأهل المدن.. والعباءة المصنوعة من وبر الجمل أو الصوف ٥٥٠٠ الثقيل.. وكان الغنى- الريفى- يرتدى أحياناً جلابية من الصوف.. ومعروف علمياً أن وبر الجمل هو أكثر الأصواف جلباً للدفء، لذلك هو أغلى من صوف الغنم.. وإن كان الصوف الموهير وبالذات من حيوان اللاما هو الأعلى سعراً.. وكان الفلاح يضع على رأسه «اللاسة» وهى أيضاً مصنوعة من صوف اللباد المغزول.. وهنا أتذكر طاقية أستاذنا عباس محمود العقاد الذى كان يحرص- وهو يحدثنا كل يوم جمعة فى صالونه- على وضع طاقية من الكستور على رأسه- من نفس لون وقماش البيجامة المصنوعة من الكستور المبرد شتاءً.. أو من البوبلين والتريكولين صيفاً.. والعقاد هو أيضاً من كان يضع الكوفية الصوف حول رقبته أو يتلفع بها.. ومن هنا جاء اسمها «التلفيعة».

الآن.. عاد البالطو الثقيل إلى حياتنا.. وعادت معه الكوفية.. وربما لجأ البعض إلى «الجوانتى» مع الطاقية الصوف، بل منا الآن من يرتدى ملابس داخلية من الصوف.. وكما عاد البالطو لسكان المدن، عادت «عباءة» وبر الجمل لأهل الريف.. ومعها أيضاً هذه التلفيعة.. وللسيدات كن يرتدين زمان التايير الصوف.. وتحته «التوينز» الصوفى، وهو من قطعتين من الصوف الخفيف.. وهنا أتساءل: ماذا تفعل سيداتنا وسط موجات الصقيع الحالية، لأن «الموضة الآن» هى القصير، أى ما هو فوق الركبة؟!.

تماماً كما عاد لبس الروب الشتوى لدى أهل المدن، وكادت صناعته تختفى من حياتنا لولا أن أعادتها موجات الصقيع الحالية.. والمقبلة.

■ ■ ولكن ورغم كل هذا البرد أرفض استخدام المدفأة الكهربائية أو استخدام أجهزة التكييف التى تتمتع بازدواجية الهواء.. بارد.. أو ساخن، لأننى أخشى أن تؤدى إلى جفاف جلدى.. ولكننى لن أنسى «موقد الدفاية البلدى» القديمة فى بيوتنا، وكنا نستخدم- وقوداً لها- قوالح الذرة أو مخلفات ورش نجارة الموبيليا.. وهذا الموقد لايزال موجوداً فى الريف ويُصنع من الفخار، وكنا نلقى فيه أيامها بحبات من أبوفروة.. «الكستن»، أو وحدات من البصل الصغير، وأيضاً البطاطس لكى نتناولها ونحن نستدفئ بحرارة هذا الموقد أو الدفاية البلدى. المهم انتعشت صناعة البالطو والكوفية والعباءة من جديد وعادت تجارة الدفايات الكهربية.. رغم ارتفاع أسعار الكهرباء.. ولا حل إلا العباءة المصنوعة من صوف أو وبر الجمل!!.

وزيرة الصحة: تدريب الفرق الطبية المشاركة بالمرحلة الثالثة من «100 مليون صحة»

قصة مهندس خرج ولم يعد ببولاق: سرقا سيارته الفارهة ودفناه داخل «مصطبة» أسمنتية


بتاريخ:  2019-01-11


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.