الأرصاد: استمرار نشاط الرياح والأتربة على البلاد يصاحبها أمطار.. والصغرى في القاهرة 9 درجات     مجلس الأمن يصوت اليوم حول بعثة مراقبة في اليمن     أول رواية من زيمبابوى.. "العربى للنشر" يطرح "شمس سبتمبر" بمعرض الكتاب     ما أناديلك تتصدر أغاني ألبوم عبد الله الرويشد     سقوط عاطلين لاتجارهما في الحشيش.. والنيابة تحبسهما بحلوان     نائب: لا يوجد مخطط واضح من وزارة البيئة للقضاء على مشكلة القمامة     أسعار الدولار اليوم الأربعاء 16/ 1/ 2019     رسالة إلى بشار الأسد     إبراهيم حسن: دفعنا 25 ألف دولار وجابولنا حكام من دول مجهولة.. فيديو     فائدة جمالية غير متوقعة لـ جوزة الطيب     لحظات مرعبة.. ثور هائج يخرج من حلبة مصارعة ويصيب الجمهور.. فيديو     برلماني: قانون الأحوال الشخصية في محل إعادة تقييم شامل     جامعة المنصورة: تخفيف عقوبة طالب فيديو الحضن خوفاً على مستقبله     مسافرون بلا مقاعد.. جلسوا على الأرض في رحلة جوية أوروبية     حضري الـ بانيه بمذاق لا يقاوم في دقيقتين     شاكر وجسار يحييان أولى حفلات مسرح المجاز في 2019 بالشارقة.. فيديو     الميركاتو الإيطالي: روما يسعى للتعاقد مع النني     الباز: مبارك أقال وزير الصحة بسبب سفره للخارج دون علمه     بيع خصلة من شعر مارلين مونرو بـ16500 دولار‎     طلب إحاطة للحكومة يكشف وقائع فساد داخل المدن الجامعیة بـ"الأزهر"     وزيرة الهجرة: حافظوا على الوطن.. مش هنلاقي بلد تانية زي مصر تضمنا.. صور     رويترز: ضحايا جدد متوقعين في هجمات كينيا     برلماني: لا مانع من إصدار لائحة موحدة لكل الأندية     الإمام الأكبر يشكل لجنة جديدة للإشراف على الفتوى بالجامع الأزهر     الصناعة: دمج الصناعات المتوسطة ومتناهية الصغر ضمن إجراءاتنا لتطوير القطاع    

ثقافة » المصري اليوم » «زي النهارده».. وفاة الأديب الإنجليزى توماس هاردى 11 يناير 1928

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وصار «هاردى» معمارياً قبل انتقاله إلى لندن عام ١٨٦٢ ليلتحق بالجامعة، وعاد بعد خمس سنوات إلى دورست، وقرر التفرغ للكتابة، ثم تعرف على إيما جيفورد في ١٨٧٠، حين كان في مهمة لترميم كنيسة سنت جوليوت في كورنوول ليقع في حبها ويتزوجها في ١٨٧٤، ورغم الجفوة التي حدثت بينهما إلا أن موتها في ١٩١٢ أحدث له جرحاً غائراً حتى إنه كان يذهب إلى كورنوول ليستعيد ذكريات حبه.

كما أنه كتب مجموعته الشعرية قصائد ١٩١٣ عن حزنه لفقدها، وفى ١٩١٤ تزوج سكرتيرته فلورنس دجديل التي تصغره بأربعين عاماً، إلا أن موت إيما المفاجئ ظل مؤثراً فيه فكتب عنها القصائد حتى نهاية حياته، ويعد «هاردى» رمزاً من رموز الأدب في بريطانياوقد واصل نشر رواياته حتى النصف الثانى من القرن التاسع عشر، ومن أعماله الخالدة نص مسرحى ملحمى بعنوان «سلالات الحكام».

ومن قصائده الأخرى «لم يتوقع الكثير»، «وفى زمن تفكك الأوطان»، ومن أعماله الأخرى أدوية عقيمة وروايات ويسكس، وبعيدا عن الزحام وعمدة كاستربريدج وجود الغامض، التي أحدثت ضجة في إنجلترا وهاجمها رجال الدين، كما هاجمه النقاد، فيما اعتبرتها طائفة من النقاد قمة رواياته، فترك كتابة الرواية وتحول مرة أخرى للشعر، وفى ١٩١٠ نال وسام الاستحقاق إلى أن توفى «زي النهارده» في ١١ يناير ١٩٢٨.

فيديو.. كهربا يصطحب «أمح» بنادي الزمالك: «أمح حبيب الكل».. ويرد: «الأهلاوية هتزعل»


بتاريخ:  2019-01-11


التعليقات على الموقع تعكس آراء كتابها ولا تعكس آراء الموقع.
يمنع أي لفظ يسيء للذات الالهية أو لأي دين كان أو طائفة أو جنسية.
جميع التعليقات يجب أن تكون باللغة العربية.
يمنع التعليق بألفاظ مسيئة.
الرجاء عدم الدخول بأي مناقشات سياسية.
سيتم حذف التعليقات التي تحوي إعلانات.
التعليقات ليست للتواصل مع إدارة الموقع أو المشرفين. للتواصل يرجى استخدام صفحة اتصل بنا.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟
يجب ملىء حقل الاسم.
يجب ملىء حقل العنوان.
يجب ملىء حقل الرساله.
الاكثر مشاهدة
للاعلى تشغيل / ايقاف للاسفل